أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، اذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المواضيع التي ترغب.
اخر المواضيع
قائمة الاعضاء
افضل 20 عضو
الدخول

رؤية مملكة البحـرين لبرنامج الصحـة المدرسية

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
فقدت كلمة المرور
البحث فى المنتدى

منتديات ورشتي


 
الرئيسيةالرئيسية  بوابة المنتدىبوابة المنتدى  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 رؤية مملكة البحـرين لبرنامج الصحـة المدرسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Al mehani
Admin
Admin
avatar



الدولة :

عدد المساهمات :
256

تاريخ التسجيل :
10/02/2010

الموقع الموقع :
warshty.net

ورشتي المفضلة ورشتي المفضلة :
ورشة النجارة

المزاج المزاج :
متفائل بالحياة


الورقة المهنية
خبرة: جيدة جدا
http://www.warshty.net
مُساهمةموضوع: رؤية مملكة البحـرين لبرنامج الصحـة المدرسية   الثلاثاء 24 يناير - 0:06:58

إن رؤية مملكة البحـرين لبرنامج الصحـة المدرسية هي:"أن يعيش جميـع الأطفال والشباب حيـاة صحيـة مليئـة بالنشـاط"

كـــلمـــة د. مريم الملا هرمس الهاجري
رئيسة خدمات الصحة المدرسية- وزارة الصحة


لا يخفى على الجميع أهمية الصحة المدرسية، التي غدت مسألة مهمة وملحة تفرض نفسها على قائمة الأولويات الوطنية. ولا يخفى على الجميع بأن الصحة الجيدة في المدارس هي استثمار للمستقبل، وأن برامج الصحة المدرسية أداة فعالة ومتميزة للارتقاء بصحة المجتمعات وخاصة برامج التوعية الصحية والبيئية والتي تخاطب شريحتين حساستين من مجتمعنا وهما الأطفال من سن خمس وحتى عشر سنوات كشريحة أولى والمراهقين من سن عشر إلى ثمانية عشر كشريحة ثانية، ومراحل التطور في هاتين الشريحتين تستوجب إرساء مفاهيم وسلوكيات تؤثر في مستقبل صحتهم فالسلوك الصحي المبكر ينتج عنه وضع صحي أفضل لهاتين الشريحتين.
لذا فإن الأمر ملحا لوضع الأسس والبرامج التي تعزز صحة أبنائنا وبناتنا الطلبة والطالبات من خلال برنامج منظم وشامل للصحة المدرسية, للنهوض بجيل جديد تعتمد عليه مملكتنا الحبيبة البحرين في مرحلتها المقبلة مما يجعلها منبرا حضاريا وإشعاعا رائدا في المنطقة.
من هذا المنطلق يسرنا أن نقدم إليكم هذه الصفحة الخاص بالبرنامج الوطني الشامل للصحة المدرسية في مملكة البحرين والذي من خلالها نبين أهمية برنامج الصحة المدرسية والأهداف الطموحة والاستراتيجيات الرئيسية على مستوى وزارة الصحة ووزارة التربية والتعليم لتنفيذ البرنامج الوطني الشامل للصحة المدرسية في مملكة البحرين والخدمات المقدمة من قبل الأقسام المختلفة بوزارة الصحة والمشتركة مع وزارة التربية والتعليم. بالإضافة إلى نشأة الصحة المدرسية ومراحل تطورها في البحرين

نسأل المولي العلي القدير أن يوفقنا جميعا لخدمة هذا الوطن وأبنائه

نبذه تـاريخيه



لقد تبنت حكومة البحرين و المتمثلة بوزارة الصحة


  • 1938 بدء الخدمات الصحية المدرسية في مملكة البحرين، ولأول مرة بدء الفحص الطبي لطلبة المدارس.

  • 1941 تعيين طبيب للصحة المدرسية.

  • 1943 أول فحص طبي للطالبات بمدارس البنات.

  • 1946 تأسيس لجنة إدارة الصحة العامة والرعاية الأولية (مكونة من مسئولين من المستشفيات ووزارة التربية والبلدية).

  • 1957 - 1960 افتتاح أول عيادة للصحة المدرسية في مدينة المنامة، وبعد عدة سنوات افتتحت عيادة أخرى بمنطقة المحرق، وبعدها تم إضافة عيادة لصحة الفم والأسنان بمبنى عيادة الصحة المدرسية بالمنامة.

  • 1977 تم تطوير خدمات الرعاية الصحية الأولية وافتتاح المراكز الصحية حيت تم افتتاح أول مركز صحي (ابن سينا) والذي طبق فيه نظام ملف العائلة , وتم دمج خدمات الصحة المدرسية بالرعاية الصحية الأولية.

  • 1979 بدء برنامج طب العائلة والذي مدته 3 سنوات بتعاون مشترك بين وزارة الصحة وجامعة بيروت الأمريكية, ومنذ هذا التاريخ بدأ التطوير الشامل بالمراكز الصحية من قبل أطباء العائلة خريجي البرنامج.

  • 1983 بدء برنامج فحص الأطفال الدوري منذ الولادة حتى سن خمس إلى ست سنوات بالمراكز الصحية، كما أدخلت التعديلات على السجل الصحي بحيث يكون سهلاً وشاملاً مع إدخال استمارة الشهادة الطبية. وضع التنظيمات والقواعد الخاصة بزيارة الطلبة والعاملين بالمدارس للمراكز الصحية. تنظيم دورات في الإسعافات الأولية للمدرسين والمشاركة الفعالة في التثقيف الصحي..

  • 1985 تعيين منسق للصحة المدرسية بالرعاية الصحية الأولية

  • 1986 البدء في برنامج صحة الفم والأسنان الوقائي لطلبة المدارس.

  • 1997تعيين ضابط اتصال للصحة المدرسية مع منظمة الصحة العالمية.

  • 2000 تشكيل لجنة للصحة المدرسية ضمن خدمات صحة الطفولة والأمومة التابعة للرعاية الصحية الأولية.

  • 2001 المشاركة بتأسيس لجنة للصحة المدرسية لدول مجلس التعاون.

  • 2002 اصدار أمر وزاري بتشكيل لجنة تنسيق وتعاون مشترك بين وزارتي التربية والتعليم والصحة لوضع إستراتيجية لبرنامج وطني للصحة المدرسية في مملكة البحرين.

  • 2004 اعتماد هيكل تنظيمي للبرنامج الوطني للصحة المدرسية يشمل خدمات ممرضات الصحة المدرسية وخدمات الصحة النفسية البدء بتنفيذ برنامج خدمات ممرضات الصحة المدرسية و تدشين برنامج المدارس المعززة للصحة.

  • 2005 تعيين رئيس للبرنامج الوطني للصحة المدرسية اصدار أمر وزاري بإعادة تشكيل لجنة التنسيق والتعاون والمتابعة بين وزارتي الصحة والتربية والتعليم.

  • 2006 استكمال خطة التعيين والموازنه لخدمات ممرضات الصحة المدرسية وخدمات الصحة النفسية.






البرنامج الوطني للصحة المدرسية






مع مطلع الألفية الثالثة وتحدياتها الاجتماعية والاقتصادية والديمقراطية والعلمية والتكنولوجية، تواجه وزارة الصحة ووزارة التربية والتعليم في مملكـة البحـرين متطلبات ذلك التحدي بإعادة بلورة الصحة المدرسية بما يتناسب والدور الذي يجب أن تؤديه كل منهما لتكون قادرة على تكوين رؤى تشاركيه للصحة المدرسية تسهم في بناء مجتمع صحي، ولتأخذ على عاتقها مسئولية إعداد أبنائنا منذ مراحل حياتهم الأولى إعداداً جيداً للمساهمة في بناء مجتمعهم بعقول واعية قادرة على اتخاذ القرارات الصحيحة، وإكسابهم الإحساس بالمسئولية من أجل صحتهم وسعادتهم.
أهمية برنامج الصحة المدرسية:


  • يشكل الطلبة والطالبات من فئة الأعمار ما بين الخامسة والثامنة عشر سنة شريحة كبيرة من السكان (حوالي 30 % من عدد سكان مملكة البحرين ).
  • تتميز الفئات العمرية التي تندرج تحت مراحل التعليم المختلفة بتغيرات متلاحقة فهي تتميز بالنمو والتطور السريع سواء من الناحية البدنية أو النفسية أو الاجتماعية مما يجعلها أكثر عرضة للمشاكل البدنية منها والنفسية ويستلزم تهيئة الظروف المناسبة لنمو وتطور صحي كامل.
  • يتعرض الطلبة والطالبات في المراحل الدراسية المختلفة إلى الكثير من المشاكل والضغوطات النفسية والاجتماعية, وقد تكون المدرسة أول بيئة يخرج إليها الطالب وأول خبراته في الحياة الجماعية خارج المنزل مما يعرضه للتنافس في اللعب أو الدراسة مما قد يترتب عليه الكثير من المشاكل النفسية والاجتماعية.
  • التقاء الطلبة والطالبات في المدرسة قد يعرضهم إلى مخاطر عدة كالحوادث والأمراض المعدية.
  • تمتع الطالب والطالبة بالصحة الجيدة عامل مهم يساعدهم على التعلم واكتساب المعلومات والخبرات التي تهيئها لهم المدرسة " فالعقل السليم في الجسم السليم" " ولا تعليم بلا صحة ولا صحة بلا تعليم".
  • المدرسة هي أنسب مكان للتوعية الصحية والتربية الصحية هي أحد العناصر الرئيسية للصحة المدرسية حيث أن هذه الفترة تتميز بتقبل المعلومات وتساعد الطالب والطالبة على اكتساب العادات والسلوك الصحي السليم وقد يساعد هذا التأثير على أسرتهم الحالية وأسرتهم في المستقبل.
  • سهولة الوصول إلى القطاع الطلابي يجعل من برامج الصحة المدرسية استثمارا ناجحا إذا طبق بالصورة الكاملة ووجد تفهما وتعاونا من المسئولين وأصحاب القرار وقد أثبتت الدراسات العلمية فاعلية برنامج الصحة المدرسية كاستثمار اقتصادي وصحي وتعليمي.

الهدف العام من البرنامج الوطني



تعزيز صحة المجتمع المدرسي والبيئة المدرسية والمساهمة في الارتقاء بمستوى التحصيل العلمي للطلبة والطالبات من خلال تطبيق البرنامج الشامل للصحة المدرسية. الأهداف التفصيلية ( مسئولية وزارة الصحة) :


  • تعزيز برامج الصحة المدرسية وتطويرها لرفع مستوى صحة أفراد المجتمع.
  • التأكيد على أهمية التربية الصحية والوقائية في سنوات الطفولة المبكرة وفي سن المراهقة.
  • تحسين الخدمات الطبية وتوفرها وسهولة الوصول إليها وقبولها.
  • توفير البيئة الصحية المناسبة للطلبة.
  • مشاركة الطلبة في هذه الاستراتيجيات.
  • تعاون وزارة الصحة مع المؤسسات الحكومية والأهلية ضمن القطاع.
  • تحسين القاعدة المعلوماتية لصحة الأطفال والمراهقين.

الاستراتيجيات الرئيسية على مستوى وزارة الصحة

على مستوى وزارة الصحة سيكون التركيز على ستة مجالات استراتيجية هامة وهي:


  • الإدارة والتخطيط والدعم .
  • توفير الموارد وتطويرها .
  • المتابعة والتقييم .
  • نشر الوعي.
  • الشراكة.
الاستراتيجيات الرئيسية على مستوى وزارة التربية والتعليم

هناك 8 عناصر رئيسية للبرنامج كما هو موضح ومتفق عليه مع منظمة الصحة العالمية:

الهدف العام من البرنامج الوطني للصحة المدرسية

تعزيز صحة المجتمع المدرسي والبيئة المدرسية والمساهمة في الارتقاء بمستوى التحصيل العلمي للطلبة والطالبات من خلال تطبيق البرنامج الشامل للصحة المدرسية.


  • الخدمات الصحية.
  • التربية الصحية .
  • البيئة المدرسية.
  • الرياضة والترويح.
  • التغذية وسلامة الأغذية
  • الصحة النفسية.
  • تعزيز صحة العاملين.
  • مشاركة المجتمع.





الأدلة الإرشادية






زيارات الطلبةوأفراد الهيئة الإدارية والتعليمية وجميع العاملين بالمدارس إلى المراكز الصحية.
أولا: تحويل الطلبـة إلى المراكز الصحية.


  1. طلبـة المرحلة الابتدائيـة (12 سنة وأقل).

    • قادماً من السكـن.
      يجب أن يحضر إلى المركز الصحي بصحبة أحد الوالدين أو ولي الأمر، ويتم معالجته من قبل الطبيب، وفي هذه الحالة لا تصرف للطالب شهادة طبية أو إفادة للمدرسة، ويقوم ولي الأمر بتبليغ المدرسة عن سبب الغياب أو التأخير، وإذا تكرر غياب الطالب لأكثر من 3 أيام في الشهر فإنه يجوز للمدرسة طلب تقرير طبي عن حالة الطالب من الطبيب الذي قام بمعالجته خلال هذه الفترة، علماً بأن الشهادة المرضية لا تصدر إلا في حالة العزل فقط.
    • قادمـاً من المدرسـة.
      أن يحضر إلى المركز الصحي بصحبة أحد أفراد الهيئة الإدارية أو التعليمية أو ولي الأمر، مع توجيه خطاب عن الحالة (استمـارة تحويـل) إلى الطبيب المعالج لإبداء ملاحظاته وإرشاداته عليها.


  • طلبة المرحلتين الإعدادية والثانوية (13 سنـة فأكثر).


    • قادماً من السكـن.
      إذا حضر لوحده، أو بصحبة أحد الوالدين أو ولي الأمر فيتم معالجته من قبل الطبيب، وفي هذه الحالة لا تصرف للطالب شهادة طبية أو إفادة للمدرسة، ويقوم ولي الأمر بتبليغ المدرسة عن سبب الغياب أو التأخير، وإذا تكرر غياب الطالب لأكثر من 3 أيام في الشهر فإنه يجوز للمدرسة طلب تقرير طبي عن حالة الطالب من الطبيب الذي قام بمعالجته خلال هذه الفترة، علماً بأن الشهـادة المرضية لا تصدر إلا في حالة العزل فقط.
    • قادمـاً من المدرسـة.
      يستوجب في هذه الحالة رسالة من إدارة المدرسة (استمـارة تحويل) إلى الطبيب المعالج الذي يقوم بالتعليق عليها بما يلزم من ملاحظـات وإرشـادات.

  • وفي كلتا الحالتين سوف تصرف الإجازة المرضية لمن يستحقها ولأكثر من يوم فقط حسب تقدير الطبيب، فيما عدا ذلك يبين وقت حضور وانصراف الطالب على الرسالة، وأية ملاحظة أخرى يراها الطبيب مناسبة.

    ملاحظـــات هـامـــــــة:


    • تعالج الحالات المرضية الطارئة في المركز الصحي القريب من المدرسة، ثم يتم متابعة العلاج في المركز الصحي القريب من السكن، ومن الأمراض الطارئة المتوقعة التي تحدث خلال الدوام الرسمي (جميع الإصابات والحوادث، آلام البطن الشديدة، القيء المفاجئ، حالات الصرع والإغماء، ونوبات الألم في فقر الدم المنجلي .. الخ)أو أية حالة يشك المشرف بأنها قد تشكل خطورة على صحة الطالب.
    • حالات متابعة العلاج والأمراض غير الطارئة تعالج في المراكز الصحية القريبة من السكن، ويفضل تحديد موعد مسبق من قبل المدرسة عن طريق الهاتف أو الزيارة الشخصية، لتسهيل إجراءات العلاج في المركز الصحي، والعودة إلى المدرسة في أسرع وقت ممكن.
    • تنطبق جميع الإجراءات العلاجية والتنظيمية السابقة على جميع الطلبة بدون استثناء.
    • تصرف بصورة استثنائية إفادة مرضية للطالب الذي تستدعي حالته الصحية إصدارها، وذلك خلال فترة امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول وأثناء امتحانات نهاية الفصل الدراسي الثاني في نهاية العام، بشرط أن يحضر الطالب إلى المركز الصحي ويتم معاينته من قبل الطبيب المعالج، ومن ثم يتم إصدار الإجازة المرضية إذا كان يستحقها.
    ثانيا: مراجعـة المعلميـن والعامليـن بالمدرسـة للمركز الصحي.


    1. تتم المعالجة أو المراجعة سواء في الحالات الطارئة أم الحالات غير الطارئة وفق الإجراءات العلاجية والتنظيمية للطلبة، مع ضرورة تحديد موعد مسبق مع المركز الصحي لمقابلة الطبيب.
    2. لا تصرف إفادة طبية في حالة منح المعلم أو العامل إجازة مرضية لمدة يوم واحد، وذلك استناداً إلى أحكام القرار رقم (6) لسنة 1979م، الصادر عن وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء بشأن الإجازة المرضية لجميع موظفي الخدمة المدنية العاملين في الحكومـة.
    3. أما الإجـازة المرضية التي تزيد على يوم واحد، فيتم صرف إفادة مرضية من قبل الطبيب المعالج.
    ثالثا: الخدمات الصحيـة للمدرسـات الحـوامل.


    1. تتم الزيارة الأولى والثانية للحامل في المركز الصحي القريب من السكن، بحيث يتم استكمال كافة البيانات والتحاليل والفحوصات الأولية اللازمة لها، وتدوينها بالملف الصحي الخاص بالحامل، ثم يتم تحويل هذا الملف إلى المركز الصحي القريب من المدرسة (ملف الحمل)، ويتم متابعة المدرسة الحامل بالمركز إلى حين موعد الولادة، ثم يحول الملف إلى مستشفى الولادة حسب منطقة السكن.
    2. تتم الزيارات بترتيب مسبق مع قسم الحوامل بالمركز الصحي، لضمان سرعة إجراءات المتابعة، ولتسهيل عمل الفحوصات الطبية اللازمة.
    3. تجري الفحوصات الطبية الخاصة بمرحلة ما بعد الولادة وتنظيم الأسرة في المركز الصحي القريب من السكن، ويفضل تحديد موعد مسبق مع المركز قبل الساعة التاسعة صباحاً، ليتسنى للجهات المختصة إرسال عينات التحاليل الطبية إلى مجمع السلمانية الطبي.
    4. في الحالات المرضية الأخرى تتم المراجعة والعلاج وفق الإجراءات الواردة في معالجة الطلبة والعاملين حسب خطورتها.
    رابعا: ملاحظات هامة.


    1. تتم المعالجة أو المراجعة سواء في الحالات الطارئة أم الحالات غير الطارئة وفق الإجراءات العلاجية والتنظيمية للطلبة، مع ضرورة تحديد موعد مسبق مع المركز الصحي لمقابلة الطبيب.
    2. تحويل الطلبة الذين يتعاملون في حفظ أو بيع الأغذية في المقاصف المدرسية إلى المركز الصحي القريب من المدرسة، لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة.
    3. أن تقوم المدرسة بالتأكد من حصول جميع العاملين في المقاصف المدرسية على الشهادة الطبية الصادرة من مركز الرازي الصحي، والتي تسمح لهم بمزاولة العمل في مجال بيع المواد الغذائية.



    تعلم المهنة من اجل حب المعرفة واخدم نفسك بنفسك في معظم الاعمال
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
     

    رؤية مملكة البحـرين لبرنامج الصحـة المدرسية

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    منتديات ورشتي :: منتديات الورش المهنية :: ورش الاطفاء والسلامة المروية والمهنية :: ورشة الصحة المدرسية-
    انتقل الى: